3 مراحل مهمة جدا يمر بها الصائم أثناء الصيام

إعلان

مرحبا

في هذا المقال سنتحدث عن ثلات مراحل مهمة جدا يمر بها الصائم أثناء الصيام

إن للصيام مكانة جد مهمة في الديانة الإسلامية فهو سلوك ممارس منذ القدم وليس مرتبطا بالإسلام وحده . إلا أنه يحظى بأهمية بالغة في الدين الإسلامي مقارنة مع باقي الديانات ، وجاء الصيام بشرائع و تعاليم و قواعد محددة بدقة .

فتعاليم صيام في الإسلام تحث على مقاطعة الأكل و الشرب و الكلام الفاحش و النظر إلى ما حرم الله و عن ممارسة الرذيلة و الفاحشة…

فالصيام ليس مقتصرا على الأكل و الشرب … بل حتى على الجوارح يجب أن تكون صائمة وذلك بإستعمالها في الأشياء التي ترضي الله تعالى ، فمثلا لا يجب أن نستمع إلى الأغاني و الكلام الفاحش و الرفث و النميمة و الغيبة ، و ما إلى ذالك من الأشياء التي قد تكون سببا في إبطال الصيام .

دعنا نتعرف على ما هي هذه المراحل الثلات؟ وكيف يمكنك معرفة في أي مرحلة أنت؟ للإجابة عن هذه التساؤلات تابع قراءة الموضوع للأخير.

– إعلان –

المرحلة الأولى

صدمة صيام أو ما يسمى بأزمة التطهير :

إن جسم الإنسان لابد له من الطعام و الشراب حتى يقوم بجميع وظائفه ، و إلا سوف يبحث عن مصدر طاقة أخر غير الطعام ، و سيبدأ في إستهلاك مصادره و موارده الخاصة به

ثم يقوم بعد ذلك بمعالجة و إخراج كميات هائلة من السموم و الجراثيم و الطفيليات خارج الجسم و ذلك عن طريق الكلى، الدم ، الجهاز الهظمي

ويمكن أن تصاحب هذه المرحلة العديد و العديد من الأثار و الأعراض الجانبية ، فيصبح جسمك عرضة للمرض و تشعر وكأن حالتك الصحية متدهورة ، فالأشخاص المتعودن على صيام بشكل مستمر لا يعانون من هذه المرحلة .

المرحلة الثانية

ذروة الصيام أو بمعنى أخر التعود على الصيام :

عندما يصبح جسمك متعودا على الصيام و تكون له قدرة و طاقة على تحمل الجوع و الظمأ تبدأ هذه المرحلة، ألا و هي مرحلة الذروة

والتي تسمح لأعضائك و حواسك بالتمتع بحيوية و نشاط و تأدية وظائفهم بشكل أكثر بكثير من السابق فتصبح حواسك يقظة و متفطنة و عقلك يصبح متفتحا و مدركا بشكل كبير جدا

و سوف تحس بشعور جميل و بحيوية و نشاط منقطعا النظير، ومن تم يشرع جسمك في إستهلاك الأجسام الكيتونية بدل السكر و الغلوكوز .

– إعلان –

المرحلة الثالثة

الحالة الطبيعية للصيام :

حينما يتعود الجسم و يصير متقبلا لفكرة الصيام و تكون طاقته في حالتها الطبيعية في هذ الوقت بالظبط تتحقق هذه المرحلة

ففي هذه المرحلة ليس كل الناس يستطيع جسمه التكيف مع هذه الوضعية، فمن الناس من يكون قادرا على العطاء و لديه القدرة على الإبداع و الإنتاج

و هناك من يحصل له العكس تماما، إذ أن جسمه لن يستطيع التحمل و الصبر وقد يسجل إنخفاظا مرعبة في مستوى الطاقة لديه.

كانت هذه هي ثلاث مرحل التي يمر بها الصائم

خاتمة صغيرة عن الصيام

و لا ننسى أيضا فوائد الصيام التي تعود بالنفع الكبير على جسم الصائم، و كما هو معروف الصيام جنة أي بمعنى وقاية كما قال النبي صلى الله عليه و سلم .

و هو وقاية من الأمراض و الجراثيم و السموم و من جميع ما قد يصيب الإنسان من مخاطر و مضاعفات صحية قد تكون سببا في هلاكه وخسارت صحته و بدنه و عقله و نفسه .

فالصيام قبل أن يكون جنة (وقاية) فهو عبادة عظيمة و له مكانة خاصة في الشريعة الإسلامية و أجره كبير لا يعلمه إلا الله عز وجل

كما جاء في الحديث النبوي (صوموا تصحوا) بمعنى أن الصيام له دور فعال و كبير في السلامة الصحية للبشر و الناس أجمعين.

إقرأ أيضا : تأثير رياضة اليوغا على جسم الإنسان في شهر رمضان

صفحتنا على الفيسبوك : رابط

وصلنا إلى نهاية المقال نلقاك في مقال أخر إن شاء الله

إذا أعجبك المقال و إستفدت منه فيمكنك مشاركته مع شخص أخر

- إعلان -

إعلان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد